السبت, 16 تموز/يوليو 2016 12:03

وا أسفاه على المستوى المنحط الذي وصلت إليه جامعة أم الرياضات بالمغرب !

محمد النوري "الناطق الرسمي للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى" قال في تصريحه الإعلامي الأخير : "خلال دراسته لملف العداء بن الصغير، لاحظ الإتحاد الدولي لألعاب القوى أن الأخير ينتعش في فترة معينة من السنة و يحقق نتائج جيدة، و لكنه يفشل في الأوقات الأخرى"... و هذا كله خطأ في خطأ !

ياسين بن الصغير في الفترة المتنازع بشأنها إحتل الرتبة الخامسة في إقصائيات الدور الأول من بطولة العالم "بيكين 2015" قاطعا مسافة 1500 متر في زمن قدره 3 دقائق و 43 ثانية و 22 جزءًا من المائة. و في الدور الموالي، أي الدور النصف نهائي، أقصي ياسين بن الصغير بعدما حل تاسعا بتوقيت 3 دقائق و 44 ثانية و 95 جزءًا من المائة... فعن أي نتائج إيجابية يتحدث محمد النوري ؟!

ياسين بن الصغير في الفترة المتنازع بشأنها، نتائجه كانت دون المستوى، سلبية للغاية، بعيدة كل البعد عن مستواه المعهود. هاته النتائج، من الجنون تفسيرها بتناول المنشطات. نتائج كهاته، لا تفسير لها سوى الإرهاق، عدم التأقلم مع الأجواء الصينية أو المرض. أما المنشطات، فلو إستعملها ياسين بن الصغير لخلق المفاجئة أو على الأقل ضمن التأهل للدور النهائي.

محمد النوري "الناطق الرسمي للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى" يحاول أن يوهم الرأي العام أن جامعة أم الرياضات بالمغرب لم تكن على علم في بادئ الأمر بمشكل ياسين بن الصغير. و هذا كذب على المتتبع المغربي. المراسلة الأولى التي بعث بها الإتحاد الدولي لألعاب القوى لياسين بن الصغير، أرسلها للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى في نفس اليوم، أي في الثالث من شهر مارس الماضي.

بعد توصلها بهاته المراسلة، كان المفروض عليها ربط الإتصال بياسين بن الصغير، الإستماع إليه، و تكليف أخصائي علم الأحياء الخلوي و الجزيئي، أضعف الإيمان دكتور مختص في الطب الرياضي، بمهمة الدفاع عليه و مساعدته في صياغة رد علمي مقنع يبعد تهمة إستعمال المنشطات عنه.

هذا ما تقوم به الجامعات التي تقدر عداءيها. هاته الجامعات تؤمن ببراءة رياضييها، تقاتل من أجلهم و تقوم بكل ما يلزم لحمايتهم. أما جامعة ألعاب القوى ببلدنا، فتتخلى عن عداءيها في أول معركة لهم. لا توفر لهم كل ما يلزم للدفاع عن أنفسهم. لا تؤطرهم و لا تعينهم على الرد... كل ما تعرف القيام به هو مطالبتهم بالإعتراف بذنب وحده الله أعلم إن هم إرتكبوه أم لا !

حتى الإتحاد الدولي لألعاب القوى لم يجزم بأن ياسين بن الصغير قد تعاطى فعلا للمنشطات. ميشيل أودرون، أولاف شوماخر و جيوسيبي دونوفريو، الخبراء الثلاث الذين عالجوا حالته، يقولون بأن أغلب الظن سبب تغيرات مؤشراته الحيوية هو إستعماله لمواد منشطة. لو كانوا متيقنين من تعاطيه للمنشطات لما طلبوا منه تفسيرا للتغير الغير عادي الذي عرفته هاته المؤشرات.

من سوء حظه، فشل في إعطاءهم تفسيرا مقنعا لتغيرات مؤشراته الحيوية، فأثبتوا التهمة عليه. و عجزه هذا في الإقناع أمر عادي، و عادي جدا. فياسين بن الصغير ما هو لا أخصائي علم الأحياء الخلوي و الجزيئي و لا دكتور مختص في الطب الرياضي لكي يعطي ردا علميا يقنع ميشيل أودرون، أولاف شوماخر و جيوسيبي دونوفريو... هو لا يختلف عن المساجين الأبرياء الذين خسروا قضاياهم لعدم توفر محامي يدافع عنهم.

محمد النوري "الناطق الرسمي للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى" أضاف أن العداء الذي نحن بصدى الحديث عنه رفض إجراء فحص المنشطات. و قال أيضا، أنه بناءًا عليه تمت معاقبته بالإيقاف أربع سنوات. التساءل الذي يطرح نفسه بقوة هنا : لما لم يتم الإشارة لهاته النقطة في محضر اللجنة التأديبية للجامعة بشأن قضية ياسين بن الصغير ؟!

فمن يفحص مراسلة هاته اللجنة طولا و عرضا لن يجد في صفحاتها الست ما يثبت صحة هذا القول ! و من يتفحص المراسلة جيدا من أولها إلى أخرها، يجد بأن ياسين بن الصغير عوقب بناءًا على خرقه للمادة (b)32.2، و لا علاقة لإيقافه مدة أربع سنوات بخرق المادة (c)32.2 التي تنص على عقاب كل عداء رفض الخضوع لإختبار المنشطات.

محمد النوري "الناطق الرسمي للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى" سبق له و صرح بأنه يمتلك أدلة دامغة على تعاطي ياسين بن الصغير للمنشطات... في ظل الوضع الراهن، أتساءل : ما الذي ينتظره لكي يكشف عنها ؟

فلا يوجد دليل قاطع يثبت تعاطي ياسين بن الصغير لمواد منشطة. فهو لم يخضع لفحص منشطات لكي يتم الحديث عن دليل دامغ. ياسين بن الصغير عوقب بناءًا على "تأويل" لمتغيرات مؤشراته الحيوية. هذا التأويل كما يقبل الصواب يقبل الخطأ... و أخذا بعين الإعتبار النتائج الكارثية التي حصل عليها ياسين بن الصغير في الفترة المتنازع حولها، لا يمكن سوى القول بأنه تأويل خاطئ !

كمال أزنيدر  - أم الرياضات 

 

 

الشبكات الاجتماعية

للإتصال

البريد الإلكتروني : contact@omriyadat.com

الهاتف التابث : 212537602822+

الهاتف النقال :212641177224+